أفضل مدن كندا

كندا
تقع كندا في قارة أمريكا الشمالية، وتشترك في حدودها البرية مع دولة واحدة هي الولايات المتحدة الأمريكية،[١] يحد كندا من الشرق المحيط الأطلنطي، من الغرب المحيط الهادي، ومن الشمال المحيط المتجمد الشمالي، ومن الجنوب الغربي والشمال الغربي الولايات المتحدة الأمريكية؛ وتعد أطول حدود شتركة في العالم، فهي تعد ثاني أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، حيث تبلغ مساحتها ما يقارب 9,967,139 كيلومتر مربع، وعدد سكانها حوالي 32,811,600 نسمة، تعد مدينة أتاوا عاصمتها الرسمية.[٢]

أفضل مدن كندا
مدينة تورونتو
تعد تورنتو أكبر المدن في كندا، وهي عاصمة مقاطعة أونتاريو، تقع على الساحل الشمالي الغربي من بحيرة أونتاريو، تبلغ مساحة المدينة ما يقارب 629.91 كيلومتر مربع، وعدد سكانها حوالي 2518772 نسمة، تعتبر من أهم وأكبر الموانئ الكندية التي تقع على البحيرات، كما تعد مركز المركزالرئيسي للصناعة والثقافة في كندا، فهي تضم العديد من المتاحف والمكتبات العامة،[٣] كما تعد تورنتو العاصمة الإقتصادية لكندا، ومن أهم القطاعات الإقتصادية فيها: التمويل، وخدمات الأعمال، والإعلام، والفنون، والأفلام، والإنتاج التلفزيوني، والنشر، والهندسة، والتعليم، والسياحة، والبحوث الطبية، والبرمجيات، كما تضم المدينة العديد من الجامعات والكليات، كما تعد واحدة من أكبر البورصات في العالم.[٤]

مونتريال
تقع مدينة مونتريال في إقليم كوبيك؛ عند إلتقاء نهرسانت لورانس ونهر أوتوا الواقع جنوب كوبيك، وهي عاصمة الإقليم،[٥] تعد ثاني أكبر مدينة في كندا من حيث عدد السكان، يبلغ عدد سكانها ما يقارب 1,016,376 نسمة، اللغة الرسمية لديهم الفرنسية، كان يطلق عليها بالقديم اسم ماري، تتميزبكونها أكبر موانئ العالم البحرية الداخلية، وهي تعد المركز الرئيسي للنقل والصناعة والثقافة والتعليم في كندا، تنطلق أهمية لمدينة من موقعها الإستراتيجي الواقع على جزيرة فهي مبنية على جبل لا يشبه موقعها مدن أخرى في كندا، تعتبر المدينة من أكثر المناطق الزراعية إنتاجاً في إقليم كوبيك؛ لهذا اشتهرت بتصنيع اللحوم، وتنطلق أيضاص اهميتها من كونها مركزاً مهما لتكرير النفط،[٦] وقد فقد تم تصنيفها كأفضل مدينة كندية للطلاب في العالم وذلك وفقًا لتقرير جامعة QS العالمية،[٧]

فانكوفر
تقع فانكوفر في مقاطعة كولومبيا البريطانية على الساحل الغربي للبلاد، تعتبر من المدن الأكثر تنوعاً لغوياً في البلاد؛ حيث يتكلم أكثر من 52% من السكان فيها لغة أخرى غير الإنجليزية كلغة أم، وتضم المدينة الميناء الأكبر في كندا، وتشتهر بالصناعات المتنوعة،[٥] تتميز المدينة بجمالها ومناخها المناسب، فهي من المدن المتنوعة ثقافياً، فهي مدينة تحيط بها المياه من ثلاث جوانب مما يجعلها مناسبة للممارسة بعض الرياضات المائية والأولمبية، كما تضم المدينة منتزه ستانلي بارك الذي يعد أكبر منتزه في كندا.[٨]

المراجع

اترك تعليقك