جنين في الأسبوع الثالث عشر

تطوّر الجنين
يمر الجنين بالعديد من التغيرات في الأسبوع الثالث عشر، والتي تشمل:[١]

يستطيع الجنين تحريك يديه، ويمكن أن يكون قادراً على وضع إبهامه في فمه.
تبدأ الغدد اللعابية في العمل، وتستمر الحبال الصوتية في التطور.
يمكن للجفون أن تغلق، وتبقى مغلقة حتى الأسبوع 28.
يمكن سماع نبضات قلب الجنين بواسطة دوبلر خارجي.
تستمر الرئتان بالنضوج، ويتم استنشاق وزفر السائل الأمنيوسي.
تقوم الكلى بإنتاج البول، الذي يصبح السائل الأمنيوسي للطفل.
يتم تطوير المبيضين أو الخصيتين بشكل كامل.
تستمر الأمعاء في الانتقال من الحبل السري إلى البطن.
يعمل الطحال على إنتاج خلايا الدم الحمراء.
تظهر الأعضاء التناسلية.
تتطور العضلات والجهاز العصبي.
يستطيع الطفل إغلاق قبضته.
الأطراف طويلة ورفيعة.
الرأس كبير.
تظهر براعم الأسنان.
ينمو شعر الجسم.

حجم الجنين
يمكن أن يبلغ طول الجنين في الأسبوع الثالث عشر من الحمل حوال 9.5 سنتيمتراً، ويصل وزنه إلى ما يقارب 35 جراماً،[٢] كما أن حجم الطفل قد يساوي حجم حبة الخوه، ويصبح رأسه أكثر توزناً، ويشكل حوالي ثلث حجم جسمه الكلي.[١]

اعتبارات مهمة في الأسبوع الثالث عشر
ينبغي على المرأة الحامل اتباع عادات غذائي صحية لها وللجنين، والتركيز على تناول الأطعمة الكاملة التي تحتوي على الكثير من الفيتامينات، والمعادن، والدهون الجيدة، فمثلاً يمكن تناول الخبز المحمص الكامل مع زبدة الفول السوداني في الصباح، وتناول الفواكه الغنية بالمواد المضادة للاكسدة كالتوت كوجبات خفيفة، ويمكن إضافة البروتين الخالي من الدهن كالموجود في الفاصوليا، والبيض إلى وجبات الطعام، وينبغي تجنب تناول المأكولات البحرية النيئة، والغنية بالزئبق، واللحوم غير المطبوخة جيداً، والأطعمة غير المبسترة، والتي تشمل العديد من الأجبان الطرية، والفواكه والخضروات غير المغسولة، والبيض النيء، والكافيين، كما يُنصح بممارسة التمارين الرياضية بموافقة الطبيب، كالمشي، والسباحة، والركض، واليوغا، والأوزان الخفيفة، وينبغي على الأم العثور على بدائل للتمارين البطنية في الأسبوع ال 13، تلك التي تتطلب الاستلقاء على الظخر، فقد يؤدي الوزن المتزايد من الرحم إلى تقليل تدفق الدم إلى القلب، مما يجعل الأم مضطربة، ويقلل من وصول الأكسجين للطفل.[٣]

أعراض الحمل
ستلاحظ الأم بحلول الأسبوع الثالث عشر أن أعراض الحمل الأولى قد بدأت في التلاشي، وأنها أصبحت تشعر بالراحة عند دخولها الثلث الثاني من الحمل، كما يمكن أن تعاني الأم من زيادة في الطاقة والحيوية عن الأسابيع الأولى من الحمل، كما يمكن أن تشعر الأم بألم في الرباط المستدير، حيث يستمر الرحم في النمو السريع،ويمكن أن تشعر به الأم في الجزء العلوي فوق عظم الحوض مباشرةً، لذا قد تبدأ بالشعور بآلام حادة في أسفل البطن، يظهر عند النهوض أو تغيير المواضع بسرعة كبيرة، ولا تكون هذه الأعراض خطيرة إلا إذا صاحبتها الحمى، أو القشعريرة، أو النزيف، ويُنصح حينها بالتحدث مع الطبيب، كما يمكن أن تلاحظ الأم تسرباً من ثدييها من حين لآخر، وذلك لأن الثدي سيبدأ إنتاج اللبأ، الذي يكون أصفر أو برتقالي فاتح اللون، وسميك، ولزج. قد تلاحظين أن ثدييك يتسربان من وقت لآخر ، ولكن ما لم يكن لديك ألم أو إزعاج ، فهذا جزء طبيعي من الحمل.[٣]

فيديو الجنين في الأسبوع الـ13
ما العلامات التي تميز الجنين في أسبوعه الثالث عشر في بطن أمه؟ :

المراجع

اترك تعليقك