حرق الدهون في منطقة البطن

اتباع حمية غنية بالبروتين
حيث أظهرت عدة دراسات أن الأشخاص الذين يتناولون بروتين أكثر يكون لديهم تراكم دهون في منطقة البطن أقل من أولئك الذين يتناولون نظام غذائي منخفض البروتين, وتفيد كثرة تناول البروتين في زيادة افراز هرمون الشبع PYY, وزيادة معدل التمثيل الغذائيبالانجليزية:Metabolic Rate كما أنه يساعد في الحفاظ على الكتلة العضلية خلال عملية فقد الوزن, لذا يُنصح بتناول الاغذية الغنية بالبروتين كاللحوم, والسمك, ومنتجات الألبان, وبروتين مصل اللبنبالانجليزية:Whey Protein, و المكسرات.[١]

التقليل من الإجهاد
يؤدي الإجهاد إلى زيادة دهون البطن من خلال تحفيز الغدة الكظرية في إفراز الكورتيزول المعروف أيضاً بهرمون الإجهاد, وأظهرت الدراسات أن ارتفاع الكورتيزول مرتبط بزيادة الشهية ويقود ذلك إلى زيادة الدهون في منطقة البطن, ولتخفيف الإجهاد يُنصح بممارسة اليوغا أو التأمل.[١]

الحد من الكربوهيدرات خاصة المكررة
عند تناول حمية غذائية يكون فيها كمية الكربوهيدرات 50 غرام في اليوم يؤدي ذلك إلى فقدان دهون البطن عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة, ولا توجد حاجة لاتباع نظام غذائي صارم قليل الكربوهيدرات حيث أثبتت بعض الدراسات أن استبدال الكربوهيدرات المكررةبالانجليزية:Refined Carbohydrate بالكربوهيدرات النشوية غير المصنعة يؤدي إلى تحسين التمثيل الغذائي وتقليل نسبة الدهون في منطقة البطن, وفي دراسة أخرى بينت أن الاشخاص الذين يتناولون الحبوب الكاملة هم أقل عرضة لتكون الدهون في منطقة البطن بنسبة 17% من الاشخاص الذين يتناولون الحبوب المكررة.[١]

الحد من تناول المشروبات الغنية بالسكر
عدة دراسات بينت أن كثرة تناول السكر خاصةً الفركتوز يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة تراكم الدهون في منطقة البطن والكبد لذا يُنصح بتقليل السكر في الاغذية والتخلص من المشروبات السكرية, كما يُنصح بالحد من تناول السكر المكرر وقراءة مكونات كل منتج وذلك لأن المنتجات الصحية من الممكن أن تحتوي على كمية من السكر.[١]

شرب الشاي الأخضر
يحتوي الشاي الاخضر على أحد أنواع الكاتشينات وهو Epigallocatechin gallate حيث أظهرت الدراسات أنه قد يكون مؤثراً في خسارة دهون البطن, كما أن تأثيره قد يزيد في حال ارتبط شرب الشاي الاخضر مع ممارسة التمارين الرياضية.[١]

الحد من تناول الكحول
في دراسة أجريت على أكثر من 2000 شخص أظهرت النتائج أن الاشخاص الذين يتناولون الكحول بشكل يومي ولكن بمعدل أقل من كوب في اليوم أظهرت وجود نسبة دهون أقل في منطقة البطن عن غيرهم الذين يتناولون الكحول بشكل متقطع ولكن كمية الشرب في اليوم الواحد تكون كبيرة.[١]

تناول الأغذية الغنية بالألياف
تعتبر الالياف القابلة للذوبان أو اللزجة الأكثر تأثيراً في وزن الشخص حيث ترتبط بالماء وتعمل غشاء هلامي في القناة ويعمل هذا الهلام على إبطاء حركة الطعام وامتصاص المغذيات والذي بدوره يؤدي إلى زيادة فترة الشبع, وبينت دراسة أن إضافة 14 غرام من الالياف في اليوم يؤدي إلى تقليل السعرات الحرارية المُتناولة بنسبة 10% وانخفاض الوزن بنسبة 2 كيلوغرام خلال 4 أشهر.[٢]

تناول الدهون غير المشبعة
أظهرت دراسة أُجريت عام 2007 أن الأشخاص الذين استهلكوا الأغذية الغنية بالدهون الأحادية الغير مشبعةبالانجليزية:Monounsaturated Fat لم يخزنوا الدهون في منطقة البطن مقارنة بالاشخاص الذين استهلكوا أغذية غنية بالكربوهيدرات, كما أظهرت دراسة أخرى أن الاشخاص الذين استبدلوا الدهون المشبعة بالدهون المتعددة غير المشبعةبالانجليزية:Polyunsaturated Fat قلت لديهم نسبة الدهون في منطقة البطن.[٣]

المراجع

اترك تعليقك