فوائد الفطر الهندي للتخسيس

الفطر الهندي
تكثر الطرق المُتبعَة في حرق الدهون والتخلّص منها للوصول إلى الوزن المثاليّ الذي يهدف له الكثيرون؛ ويُعدّ الفطر الهنديّ من الأغذيّة المفيدة والمُستعمَلة في عملية التنحيف، وهو عبارة عن لبن مُتخمِّر لفترة معيّنة باستعمال موادّ وأدوات بسيطة، كما يُعدّ من الأغذيّة الغنية بالبروتينات، والفيتامينات التي تُعزّز قدرة الجسم على التخلّص من الكميات الزائدة للدهون، كما أنّه يحتوي على مادة الميكروفلورا المفيدة للجسم، ويُنصح بتحضيرة منزلياً لتجنّب المواد الحافظة التي توضع عليه عند صناعته، ولاستعماله بعد التحضير مباشرةً.

طريقة تحضير الفطر الهندي
المكوّنات:

كوب من حبيبات الفطر الهندي.
جرة فخار أو الزجاج، ويُمنع استخدام الأدوات المعدنيّة.
مصفاة بلاسيكيّة.
ملعقة خشبية.
كوباً من الحليب الطازج.
قطعة شاش مثقوبة بثقوب صغيرة لدخول الهواء.

طريقة التحضير:

نضع كمية من الفطر الهنديّ في الجرة بعد تنظيفها.
نضف كمية الحليب البارد.
نغلق الجرة بواسطة الشاش المُثقب.
نترك الفطر الهندي لمدة أربعٍ وعشرين ساعة في درجة حرارة الغرفة.
نفصل الحليب عن الفطر ونقوم بتصفيته بالمصفاة ونغسله بالماء دون لمسه باليد.
نخلط الحليب باستعمال الملعقة الخشبيّة ولا نتركه فترة طويلة قبل تناوله.

طريقة استعماله للتخسيس
نشرب من الفطر الهنديّ يومياً قبل النوم وباستمرار لمدّة عشرين يوماً، ونستمرّ بالشرب حتى الحصول على النتيجة المطلوبة، ويجب التأكد يومياً من إضافة الحليب الطازج إلى الفطر وتجديده باستمرار يؤدي إلى مضاعفة حجمه وزيادة فوائده.

فوائد الفطر الهندي

تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان.
علاج أمراض القلب وتخليص الجسم من الكولسترول والدهون الثلاثيّة الضارة.
تحسين عمل بعض أعضاء الجسم مثل الكبد، والبنكرياس، والطحال.
علاج المرارة وتنظيف قنواتها وتخليصها من الحصى.
علاج بعض أمراض المعدة والأمعاء، والوقاية من التشنّجات التي تُصيبهما.
الشفاء من أمراض الكِلى وتنظيم عمل القنوات البوليّة.
تنظيم ضغط الدم والحدّ من ارتفاعه.
منع نموّ وانتشار الأورام السرطانيّة.
تأخير الشيخوخة ومظاهرها.
الحدّ من التعب والإرهاق.
تزويد الجسم بالفيتامينات والبروتينات المفيدة والأساسيّة في بنائه.
الإحساس بالشبع، والتقليل من كمّيات الطعام المُتناوَلة.
علاج التهابات المفاصل والوقاية منها.
التخلّص من مشاكل الحساسيّة.
الحدّ والتقليل من اضطرابات الجهاز العصبيّ كالقلق والأرق والعصبيّة الزائدة.
الوقايّة من فقر وسرطان الدم.
يحتوي على البكتيريا النافعة للجسم.
التخفيف من نسبة السكر في الدم؛ لذا يُنصح به لمرضى السكريّ.
يحتوي على إنزيمات لتخفيف الوزن وحرق الدهون.
زيادة نضارة البشرة وتنقيتها من الشوائب والبكتيريا الضارّة.

اترك تعليقك