فوائد غسل القدمين بالماء والملح

الملح
يُعدّ الملح من العناصر الهامّة للإنسان، والحيوان، والنبات، حيث إنّه يوازن مقدار الماء في الجسم، وهو مُكوّن أساسيّ للخلايا التي تكوّن أعضاءه، وله دورٌ في عملية التمثيل الغذائيّ للخلية، فتناوله هامّ وضروري لاستمرار الحياة، وهو يتكوّن من عنصر الصوديوم وعنصر الكلور، ويُستخرج من الترسبات الملحية الموجودة تحت سطح الأرض في البحار والأنهار، والناتجة عن تبخّر الماء على مدار السنين، تمّ استخدامه قديماً في إضفاء نكهة ومذاق على الطعام، وطريقةً لحفظه، وهو هامّ لصحة الجسم ولكن من الجدير ذكره أن زيادة تناوله عن الحد المعقول يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

فوائد غسل القدمين بالماء والملح
للملح خصائص علاجية وأهمّها ما ورد ذكره من الماضي باستخدام الملح مع الماء الدافئ ووضع القدمين فيه لمدّة من الزمن، حيث أن هذا الأمر كافٍ لتخفيف آلام القدمين والانتفاخ الذي يصيبها من جراء يوم شاقّ ومتعب، كما وأنه يُفيد في علاج تشنج العضلات والتواء القدم، ويُساعد على تنظيفهما وتعقيم الجروح والتئامها، والمحافظة عليها من الالتهابات لأنّ البكتيريا لا تنمو في الوسط المالح عن طريق الماء الدافئ الذي يُنشط الدور الدموية ويزيد من تدفّق الدّم إلى الجلد، ويزيل السموم ويخفّف من التوتر، ويُقي قدم الرياضي من الفطريات ويخلّص من رائحة القدمين الكريهة.

الفوائد التجميلية للملح
موازنة الماء في الجسم
نمزج ملعقتين من الملح، مع أربع ملاعق صغيرة من العسل ونمزجها جيّداً لنحصل على عجينة، ثمّ ندهن المزيج على البشرة بشرط أن تكون جافّة ونظيفة لخمس عشرة دقيقة، ثمّ نمسح البشرة بفوطة مبللة بالمياه الدافئة، والعسل والملح يحتويان على مضادات للالتهابات، فالملح يحقق توازناًَ عند إخراج البشرة للدهون من جانب، ويحفظ الماء في طبقات الجلد من جانبٍ آخر.

تقشير الجلد
يُعتبر الملح من المقشّرات اللطيفة والفعّالة للبشرة، والتي تساعد في التخلّص من الجلد الميّت، حيث يحتوي على معادن مهمتها تنعيم البشرة وترطيب الجلد، ولتقشير الجلد بواسطة الملح نخلط ربع كأس ملح، مع نصف كأس من زيت الزيتون أو زيت جوز الهند، مع عشر نقاط من زيت معطّر مناسب، ثمّ نضع الخليط على الجسم بالكامل مع التحريك بحركات دائريّة ولطيفة على الجلد.

تجديد خلايا الجلد
تجدّد جزيئات الملح الجلد وتطهّره من البكتيريا، حيث يساعد على مشي الدورة الجسم الدموية بطريقة مثالية، وذلك عن طريق خلط نصف كأس من الملح مع ربع كأس من الألوفيرا وربع كأس من أي زيت وملعقة زهور مجفّفة، ومزجها مع بعضها البعض للحصول على عجينة قوامها سميك، ثمّ وضعها على البشرة وتدليكها بحركة دائرية.

استرخاء الجسم
يحتوي الملح على المعادن والمغنيسيوم التي تمنح البشرة النعومة والشباب وتقاوم ظهور التجاعيد، بفعل خاصية الملح في امتصاص الدهون والأتربة والسموم وتنظيفها تطهيرها بعمق عند الاستعمال المتواصل للملح، وذلك عن طريق إذابة ثلث كأس من الملح في حوض الاستحمام والجلوس فيه لثلاثين دقيقة فهذا يمنح الاسترخاء.

علاج فروة الرأس
يُخلّص الملح من القشرة الصغيرة التي تكون في فروة الرأس، عن طريق تدليك فروة الرأس بالملح لعدّة دقائق، حيث يجدد الدورة الدموية ويمتص الرطوبة والزيت الزائد في الجلد فيمنع نموّ الفطريات وقشرة الرأس.

تلميع الأظافر
يعمل الملح مع الليمون على منع حدوث الاصفرار في الأظافر وتبقى لامعة ومشرقة، وذلك عندما نمزج ملعقة ملح، مع ملعقة صودا، وملعقة عصير ليمون، نضعها كلها في كأس ماء دافئ، ثمّ ننقع الأظافر لعشر دقائق ونفركها بالفرشاة الناعمة.

اترك تعليقك