كيف يزيد وزن الجنين

وزن الجنين
يبدأ الاهتمام بصحّة الجنين في رحم أمه، وتحرص الحامل على غذائها؛ لأن الجنين يحصل على المواد الغذائية اللازمة لنموّه بشكل سليم عن طريق أمه، لذلك تحرص الأم طوال فترة الحمل على الاهتمام بنظامها الغذائي، وتناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب، وتحرص على زيارة الطبيب بشكل دوري لمتابعة نمو الجنين، ومتابعة الزيادة في الطول والوزن اللذان يعتبران من أهم المؤشرات على نموه بشكل سليم.

كيف يزيد وزن الجنين
زيادة وزن الجنين في العشرين أسبوعاً الأولى
يتم قياس وزن الجنين منذ الأسبوع الثامن حتى الأسبوع العشرين من أعلى رأسه حتى مؤخرته، ويكون معدّل الزيادة في وزنه كالآتي:

أسبوع الحمل
وزن الجنين بالغرام

الأسبوع الثامن
غرام واحد

الأسبوع التاسع

الأسبوع العاشر

الأسبوع الحادي عشر

الأسبوع الثاني عشر
14غ

الأسبوع الثالث عشر
23غ

الأسبوع الرابع عشر
43غ

الأسبوع الخامس عشر
70غ

الأسبوع السادس عشر
100غ

الأسبوع السابع عشر
140غ

الأسبوع الثامن عشر
190غ

الأسبوع التاسع عشر
240غ

الأسبوع العشرون
300غ

زيادة وزن الجنين بعد الأسبوع العشرين
بعد الأسبوع العشرين يتم قياس الجنين من الرأس حتى أخمص القدمين، ويبلغ معدل الزيادة في وزنه كالآتي:

الأسبوع الحادي والعشرون
360غ

الأسبوع الثاني والعشرون
430غ

الأسبوع الثالث والعشرين
501غ

الأسبوع الرابع والعشرون
600غ

الأسبوع الخامس والعشرون
660غ

الأسبوع السادس والعشرون
760غ

الأسبوع السابع والعشرون
875غ

الأسبوع الثامن والعشرون
1005غ

الأسبوع التاسع والعشرون
1153غ

الأسبوع الثلاثون
1319غ

الأسبوع الحادي والثلاثون
1502غ

الأسبوع الثاني والثلاثون
1702غ

الأسبوع الثالث والثلاثون
1918غ

الأسبوع الرابع والثلاثون
2146غ

الأسبوع الخامس والثلاثون
2383غ

الأسبوع السادس والثلاثون
2622غ

الأسبوع السابع والثلاثون
2859غ

الأسبوع الثامن والثلاثون
3083غ

الأسبوع التاسع والثلاثون
3288غ

الأسبوع الأربعون
3462غ

الأسبوع الحادي والأربعون
3597غ

الأسبوع الثاني والأربعون
3685غ

الأسبوع الثالث والأربعون
3717غ

نصائح صحية لزيادة وزن الجنين

اتباع نمط غذائي صحي ومتكامل، وتناول 300 سعرة حرارية إضافية خلال اليوم، لتعزيز نمو الجنين بشكل طبيعيّ، ويمكن للأم الحصول عليها عن طريق الإكثار من تناول الفواكه؛ كالتفاح، والموز، والفواكه الغنيّة بالألياف، والإكثار من الخضروات مثل: الخس، والطماطم، والفلفل الحلو.
شرب ما يعادل كوبين من الحليب يومياً، والحرص على تناول منتجات الألبان.
تناول اللحوم والأسماك والبيض لمدّ الجسم بالبروتين الضروري لزيادة وزن الجنين.
تناول البقوليات الغنية الفيتامينات والمعان والأملاح الأساسية والضروريّة لصحّة الأم والجنين، ويعتبر العدس من أهمّ أنواع البقوليات.
تناول الأطعمة الغنيّة بالأحماض الدهنية الصحية، مثل: زيت السمك، وسمك السلمون، والمكسّرات، بهدف تعزيز امتصاص الجسم للمواد الغذائيّة والمحافظة على المشيمة، وبالتالي وصول الموادّ الغذائية إلى الجنين وزيادة وزنه.
الإكثار من شرب العصائر الطبيعيّة.
تجنب المأكولات الجاهزة والأطعمة الدهنية والمشروبات الغازية والنشويات؛ لأنّها لا تزيد من وزن الجنين وإنّما من وزن الأم.
ممارسة التمارين الرياضيّة بشكل منتظم، مثل السباحة والمشي واليوغا؛ لتحسين وتنشيط الدورة الدموية في الجسم، وبالتالي تحسين وصول الدم المحمّل بالموادّ الغذائيّة إلى الجنين زيادة وزته.
النوم لساعات كافية خلال الليل، حوالي ثماني ساعات متواصلة، والحرص على الراحة وتجنّب مسبّبات التوتر؛ حيث تلعب الحالة النفسيّة دوراً كبيراً في التأثير على صحّة الجنين ومعدّل نموّه.
تناول الفيتامينات وحبوب الفوليك أسيد التي يصفها الطبيب.
تناول ثلاث إلى أربع وجبات يوميّاً، وتقسيمها إلى وجبات صغيرة خلال اليوم.

ملاحظة: تعتبر الزيادة في طول ووزن الجنين من أهمّ المؤشرات التي تدلّ على نموّه بشكل سليم، ويعتبر عدم زيادتهما بشكل طبيعيّ مؤشر على وجود مشكلة مرضية، لذلك ينصح بزيارة الطبيب بشكل دوري، للكشف عن أي مشاكل بشكل مبكّر، وتجنّب ولادة طفل بمشاكل صحية أو حدوث مشاكل أثناء الولادة.

اترك تعليقك